الأحد. فبراير 5th, 2023

انطلاق مزاينة الإبل في “مهرجان محمد بن زايد لسباقات الهجن”

2023111612890822 - انطلاق مزاينة الإبل في "مهرجان محمد بن زايد لسباقات الهجن"



انطلقت مسابقات مزاينة الإبل في مهرجان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباقات الهجن العربية الأصيلة ومزاينة الإبل “التلة – 2023″، وسط مشاركة واسعة من مُلاك الإبل الأصيلة من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، وتستمر لغاية 6 يناير (كانون الثاني) الجاري في التلة بإمارة عجمان.

وتشهد “مزاينة الإبل” خلال هذه الدورة 24 شوطاً مخصصة لإبل لأبناء القبائل ضمن فئة المحليات والمهجنات الأصايل، وقد خصص لها 240 جائزة قيمة موزعة على ضمن 6 فئات عمرية (مفاريد، حقايق، لقايا، إيذاع، ثنايا، حول).

وتوافد مُلاك الإبل منذ صباح اليوم إلى موقع المزاينة للمشاركة في أشواط اليوم الأول الذي يشهد منافسات سن المفاريد ضمن 4 أشواط للمحليات والمهجنات الأصايل (شرايا محليات عام لأبناء القبائل، تلاد محليات عام لأبناء القبائل، شرايا محليات لأبناء القبائل، مهجنات أصايل عام لأبناء القبائل)، حيث خصصت اللجنة المنظمة 10 جوائز قيمة لكل شوط في سن المفاريد، بمجموع 40 جائزة قيمة.

ويبدأ صباح غد الإثنين دخول المطايا المشاركة في سن الحقايق للمنافسة على المراكز الأولى في أشواط الشرايا والتلاد المحليات والمهجنات الأصايل لأبناء القبائل، إذ تدخل المطايا في الأشواط المخصصة لها حسب الأوقات المحددة وفق الجدول المعلن عنه في تطبيق مهرجان الظفرة أو عبر منصات التواصل الاجتماعي “تراثنا” التابعة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي.

وتهدف مزاينة الإبل في مهرجان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباقات الهجن العربية الأصيلة ومزاينة الإبل إلى الحفاظ على التراث الإماراتي والخليجي والعربي وما يرتبط به من عادات، والحفاظ على سلالات الإبل الأصيلة، بالإضافة إلى المساهمة في تطوير السياحة الثقافية وتحفيز النشاط الاقتصادي في دولة الإمارات، والترويج لدولة الإمارات لجلب عشاق السياحة التراثية من جميع أنحاء العالم، واستقطاب المزيد من الزوار لحضور الفعاليات المختلفة والاطلاع على معالم الإمارات والبيئة الصحراوية، وكذلك التعريف بمزاينات الإبل وارتباطها بالمورث الثقافي الإماراتي والخليجي.



Source link