الخميس. فبراير 2nd, 2023

حميدتي : الحكومة ستضع خارطة طريق وسياسة امنية محكمة لوضع حد للعنف

1672628770 unnamed file - حميدتي : الحكومة ستضع خارطة طريق وسياسة امنية محكمة لوضع حد للعنف


واصل نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، زياراته لليوم الرابع للقرى والمناطق المتضررة بمحلية بليل التي تعرضت لهجوم غادر من مجموعات متفلتة، حيث تفقد امس مناطق قشطير، فج الحلا، وغبشة ، ووقف على الآثار الكارثية التي ترتبت على هذه الاحداث، برفقة عضو مجلس السيادةَ الهادي إدريس، وممثلي الاجهزة الأمنية، وممثل النائب العام، وسلطان عموم دار داجو السلطان عبدالرحمن ادم ابو وعدد من عمد ومشايخ المنطقة.

وقال خلال مخاطبته مواطني تلك المناطق إن الحكومة حريصة على وضع حد لتلك التجاوزات والاحداث المؤسفة، باتخاذ التدابير الأمنية، من خلال وضع ارتكازات امنية في المناطق المتأثرة بالأحداث.

وطالب دقلو المواطنين بالتعاون مع لجان التحقيق وَمدها بالمعلومات الحقيقية والكشف عن المتفلتين الذين تسببوا في الأحداث، فضلاً عن الأدلاء بالمعلومات الحقيقية عن الممتلكات التي فقدت والمنازل التي حرقت، والشهداء والجرحى والمفقودين.

واكد نائب رئيس مجلس السيادة أن الحكومة ستضع خارطة طريق وسياسة امنية محكمة لوضع حد لهذه التفلتات عبر انشاء ارتكازات شرطية لحماية المواطنين.

ووجه دقلو بضرورة الوقوف والتصدي لاصحاب الاجندات من الناشطين الذين يحيكون الأكاذيب والفتن بين المجتمع، ويثيرون النعرات القبلية والعنصرية، مشددا على ضرورة إفشاء ثقافة السلام والتعايش السلمي بين كافة المجتمعات.

واكد نائب رئيس مجلس السيادة انه لا تسامح مع أي معتدي، مطالباً مواطني تلك المناطق بعدم التستر او حماية أي مجرم او متفلت، والمساعدة في تقديم المعلومات الصحيحة للجنة التحقيق عن الجهات او الأفراد الذين حرقوا ونهبوا بعض مناطق محلية بليل.

من جانبهم أشاد مواطنو مناطق قشطير، فج الخلا وغبشة باهتمام نائب رئيس مجلس المجلس السيادي بقضاياهم، وتفقد أحوالهم والاستماع لمشاكلهم، ووقوفه ميدانيا على الاعتداءات التي تعرضوا لها، مؤكدين تعاونهم مع الاجهزة الأمنية من أجل كشف الجناة الحقيقيين وتقديمهم لمؤسسات العدالة.

 



Source link