الأحد. فبراير 5th, 2023

بادى يؤكد أن النيل الازرق جزء لا يتجزأ من السودان

1673452104 549740 zU 6vkElkkKgs8yCNM QijDshJn6xohj - بادى يؤكد أن النيل الازرق جزء لا يتجزأ من السودان


الدمازين11-1-2023(سونا)أكد الفريق أحمد العمدة بادي حاكم اقليم النيل الازرق أن مشكلة النيل الازرق هى جزء لا يتجزأ من مشاكل السودان وان ما مر به الإقليم  مؤخرا عثرة تجاوزها انسان الإقليم .

جاء ذلك لدى ترأسه اليوم بقاعة المجلس التشريعي بالدمازين الاجتماع المشترك لمجلس الوزراء وقطاعات البنوك والمزارعين والرعاة في إطار التحضير لزيارة الفريق أول عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس السيادى للاقليم  للمشاركة فى ختام فعاليات مهرجان الرماية السنوى (57) للقوات المسلحة.

ودعا الحاكم كافة مكونات المجتمع للمشاركة في استقبال السيد رئيس مجلس السيادة  وعكس الوجه المشرق والحقيقي  والحضاري لإنسان الإقليم والى ضرورة رفع شعارات تصحيح المفاهيم المغلوطة عن شعب الإقليم و تأكيد قبوله بالآخر،لافتا  إلى أن الإقليم  يسع الجميع دون استثناء .

واضاف الحاكم أن من الملفات التى ستطرح البنى التحتية  مع إعطاء الأولوية   لبرنامج عودة اللاجئين والنازحين واستقرارهم  فى مناطقهم منوها إلى أهمية المضى قدما في تنفيذ اتفاقية جوبا التى تعد مكسب للاقليم .

وأبدى  الحاكم اسفه لصرف الأموال المخصصة للتنمية لمواجهة التداعيات الأمنية وحماية المواطنين وتعزيز السلام بإلاقليم مستعرضا أهداف تشكيل  اللجنة العليا لاستقبال رئيس المجلس السيادى  مع توسيع دائرة المشاركة وتوفير الدعم المجتمعى إلى جانب الدعم الرسمي داعيا إلى تكثيف العمل فى نظافة مدينتى الدمازين والرصيرص. 

وأكد مولانا عباس كارا وزير المالية بالاقليم رئيس اللجنة العليا لاستقبال رئيس مجلس السيادة أن الترتيبات للزيارة تمضى وفق ما خطط له مضيفا أن الزيارة ستكون نقطة تحول للمصالحات بين مكونات المجتمع كافة وفرصة لاسترجاع الإقليم لماضيه لتعزيز وتحقيق وترسيخ دعائم التعايش السلمي مستعرضا الملفات التى ستطرح في الزيارة إلى جانب دعوة الحركات المسلحة للعودة لأرض الوطن مجددا والدعوة إلى أن تحمل شعارات الاستقبال المعانى السامية والصفات المتميزة التى يتمتع بها أبناء الإقليم فى التسامح ونبذ الحرب  وبناء السلام  وتعزيزه وتوحيد الصفوف ومواجهة التحديات والانطلاق نحو التنمية مؤمناً على دور قطاعات المجتمع فى دعم برنامج الزيارة .

و أشار عباس  كارا إلى قرار رئيس مجلس السيادة  بإدماج جهاز أمن الحركة الشعبية في جهاز المخابرات  برتبهم فى إطار تنفيذ بنود اتفاقية جوبا مؤكدا أن ذلك يعد بشريات طيبة تعزز الثقة بين الأطراف وتسهم في دعم مسيرة السلام والاستقرار مبيناً أن الجهود تمضي نحو تنفيذ خصم  نسبة ال(40%) من الدخل القومي لتنمية الإقليم

  وتناول ميرغنى مكي ميرغنى أمين عام حكومة الإقليم الأوضاع المستقرة التى يعيشها الإقليم والجهود المبذولة للعبور به نحو الاعمار والتنمية مستعرضا قرار الحاكم بتشكيل اللجنة العليا لاستقبال رئيس مجلس السيادة برئاسة وزير المالية ووزير الزراعة رئيسا مناوبا وأمين الحكومة مقررا وعضوية اخرين محددا اهداف تشكيل اللجنة منوها إلى انعقاد اجتماعها الأول صباح غد الخميس بمقر ألامانة كما تقدم الحضور بعدة مقترحات داعمة ومعززة لإنجاح الزيارة واكدوا كامل دعمهم لإنجاح الزيارة ودعوا إلى أن يشمل البرنامج الزيارة لمدينة الرصيرص للوقوف على قضاياها وإجراء لقاء نوعي والتعرف على قضايا المزارعين إلى جانب العديد من الملفات الأخرى.

المصدر من هنا



Source link