السبت. فبراير 4th, 2023

بارجة تحلية مياه لحل مشكلة العطش في بورتسودان

بورتسودان - بارجة تحلية مياه لحل مشكلة العطش في بورتسودان


أعلن مجلس الوزراء عن وضع “خطط إسعافية” لحل مشكلة مياه الشرب في مدينة بورتسودان بولاية البحر الأحمر باستئجار بارجة تحلية مياه متنقلة على ساحل البحر الأحمر.

ستتنقل البارجة على ساحل البحر الأحمر لتزويد أحياء بورتسودان بالمياه العذبة
وناقش قطاع التنمية الاقتصادية بمجلس الوزراء لدى اجتماعه اليوم برئاسة وزير المالية والتخطيط الاقتصادي جبريل إبراهيم تقريرًا عن الحلول العاجلة والمتوسطة وطويلة المدى لمشكلة مياه بورتسودان، قدمته وزارة الري والموارد المائية.

وأوضح وزير الري المكلف في تقريره أمام مجلس الوزراء اليوم سبل “المعالجة الآنية” لمشكلة مياه بورتسودان وذلك من خلال إمكانية إيجار بارجة (محطة تحلية مياه متنقلة) إلى جانب الإسراع في تكملة محطة التحلية الجديدة (الشاحنات).

كما أشار التقرير الحكومي إلى المشاريع التي تُعدّ حلولًا متوسطةً وطويلة المدى لحل أزمة المياه في بورتسودان. وقال إن الخطة المستقبلية تقتضي توصيل مياه النيل إلى ولاية البحر الأحمر.

وشدّد مجلس الوزراء على ضرورة توفير التمويل اللازم لمعالجة مشكلة مياه الشرب في بورتسودان في المواقيت المحددة وبصورة عاجلة.

وتعاني مدينة بورتسودان وغالبية مدن ولاية البحر الأحمر من أزمة مياه جراء نضوب مصادر المياه علاوةً على رداءة الشبكة الناقلة للمياه.

وكان النظام البائد قد تعهد بتوصيل مياه الشرب من نهر النيل إلى ولاية البحر الأحمر منذ العام 2011، لكن لم ينفذ هذا المشروع بسبب الأزمة الاقتصادية والاضطرابات السياسية.

وقفزت الوعود الحكومية بتوصيل مياه الشرب من النيل إلى ولاية البحر الأحمر بالتزامن مع صفقة إماراتية لبناء “ميناء أبو عمامة” على ساحل البحر الأحمر، ضمن حزمة مشاريع تنموية لإقناع المجتمعات المحلية بقبول الاستثمارات الإماراتية في المنطقة البالغة قيمتها نحو (11) مليار دولار.

والشهر الماضي وقع وزير المالية جبريل إبراهيم نيابة عن حكومة السودان مع مجموعة موانئ أبوظبي ومجموعة “دال” لمالكها أسامة داوود اتفاقات تقضي بتشييد “ميناء أبو عمامة” وإقامة مشروع زراعي في نهر النيل والبطانة وطريق رابط مع الموانئ السودانية.



Source link