الأحد. فبراير 5th, 2023

أبرزها الخسائر الفادحة (3) أسباب تدفع يعض تجار الحديد والاسمنت إلى السجون

Screenshot 20230118 114344 - أبرزها الخسائر الفادحة  (3) أسباب تدفع يعض تجار الحديد والاسمنت إلى السجون

الخرطوم _أحمد قسم السيد
تعرض مجموعة من تجار مواد البناء والتشيد لخسائر فادحة قدرت بمليارات الجنيهات جرأء الركود والكساد الحاد الذي ضرب السوق مؤخراً.
وكشف جولة قامت بها “صحفية السياسي” بأسواق الخرطوم الاربعاء عن إرتفاع جديد في أسعار مواد والبناء والتشيد، حيث سجل سعر طن الحديد أوميقا (430) ألف جنيه مقارنة بـ (410) بزيادة بلغت (20) الف، فيما قفز سعر طن الأسعد (485) الف جنيه، بدلاً عن (455) الف جنيه، بينما قفز سعر طن الأسمنت كل من عطبرة وبربر إلى (22) جنيه للقطاعي و(18) الف جنيه للطن الإجمالي.
وعزا صاحب محل مغلق بسوق السجانة الطيب أحمد لـ (السياسي) أسباب إرتفاع أسعار الأسمنت والحديد لتحرك سعر الصرف بالسوق الموازي، وأشار إلى وجود ركود وكساد حاد ضرب السوق،عازياً ذلك بسبب عزوف وإحجام المواطنين عن الشراء بسبب تطاول أمد الأزمة الاقتصادية في البلاد.
وكشف الطيب لـ “الصحيفة” عن تعرض مجموعة من التجار إلى خسائر فادحة قدره بمليارات الجنيهات،لعدة أسباب أبرزها الركود والكساد،وعجزهم في سداد ما عليهم من مديونيات تجاه الموردين، وتفشي ظاهرة البيع بالكسر، الامر الذي قال دفعهم إلى السجون، وبالتالي إغلاق مجموعة من المحلات التجارية بسوق السجانة، مما يعني بحسب التاجر فقدان الدولة لمبالغ ضخمة من إيرادات تحصيل الضرائب وغيرها من الرسوم الحكومية