الأحد. مايو 26th, 2024

النائب العام يطلب كشفاً بأسماء خبراء الطب العدلي الأرجنتيني

[ad_1]

الخرطوم – مبارك علي

شكت لجنة المفقودين من مماطلة السلطات في السماح لدخول الفريق الطبي الأرجنتيني للبلاد، لمباشرة إجراءات تشريح ودفن الجثث مجهولة الهوية بمشارح الخرطوم، كاشفة عن تطورات جديدة بشأن الملف.

واتهم عضو لجنة المفقودين المحامي عثمان البصير، لـ (الديمقراطي) جهات لم يسمها، بالوقوف حجر عثرة أمام دخول فريق الخبراء الأرجنتيني، مشيراً إلى أن اللجنة على تواصل مع النائب بخصوص قدوم الفريق الأرجنتيني، وتذليل مهام دخولهم للبلاد.

وأضاف عثمان، أن “النائب العام طالبنا بكشف يضم أسماء الفريق الأرجنتيني، بعدها تواصلنا مع الفريق الذي أكد حضوره الى السودان على أربع مراحل، الأولى، وفد المقدمة ومهمته استكشافية للمشارح وأوضاعها، والمرحلة الثانية، فرز الجثامين، ووضع كل جثمان في “كيس”، على أن تكون المرحلتين الأخيرتين، التشريح والتعرف على هوية الجثامين”.

وقال إن العدد الكلى للطاقم الطبي الأرجنتيني بمراحل عملهم الأربعة، يبلغ (34) خبيراً في مجالات مختلفة، مردفاً “سنضع قائمة الفريق امام النائب العام خلال اليومين القادمين”.

وكان الفريق الأرجنتيني المختص، تم منعه في يوليو 2021 بواسطة النائب العام السابق، من دخول المستشفيات لبدء عملية التشريح، الأمر الذي عطل الاجراء.

وذكر البصير، أن أعضاء حملة “دفن بلا عدالة، ضياع للمفقودين، وأسر المفقودين”، يشترطون عودة الطاقم الأرجنتيني ومشاركته في مهام تشريح الجثامين، قبل دفنها.

وتضم “حملة دفن بلا عدالة ضياع للمفقودين”، أكثر من 13 جسماً من بينهم، لجنة “المعلمين، كيان غاضبون، لا لقهر النساء، المركز الأفريقي للسلام، نقابة المحامين، ولجنة الأطباء”.

وتناهض حملة “دفن بدون عدالة ضياع للمفقودين” التي أطلقتها مجموعات حقوقية ومطلبية، إجراءات سلطات الانقلاب بدفن نحو 3 آلاف جثة بمشارح الخرطوم، قائلة إنها “ستقوم بمنع تنفيذ قرار تشريح ودفن الجثث لعدم ثقتها في هيئة الطب العدلي التي ستتولى عملية التشريح وأخذ العينات وكتابة تقارير سبب الوفاة”.

وكان النائب العام الأسبق، تاج السر علي الحبر، أصدر في نوفمبر من العام 2019، قراراً بتشكيل لجنة للتحقيق في قضية المفقودين بعد فض اعتصام الثوار أمام مقر القيادة العامة للجيش بالعاصمة الخرطوم.

وخلال تحقيقاتها اكتشفت اللجنة مقبرة جماعية شمال مدينة أم درمان، كما عثرت على بعض الجثامين مجهولة الهوية بالمشارح، لتقوم بعدها باستدعاء فريق مختص في القضية من الأرجنتين لمساعدتها فنياً في معرفة هوية الجثامين، بيد أن السلطات عرقلت عمل الفريق الأرجنتيني.

 

[ad_2]

Source link

About Author

 للإنضمام الي إحدي مجموعاتنا علي الواتس اب اضغط علي الروابط

صحيفة السياسي (1)

صحيفة السياسي (2)

صحيفة السياسي (3)

صحيفة السياسي (4)

صحيفة السياسي (5)