الأربعاء. فبراير 21st, 2024

حكومة النيل الازرق تتعهد بتنفيذ الإتفاق الإطاري للتعايش السلمى

[ad_1]

الدمازين 27-1-2023 (سونا) تعهد  الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق بإلتزام حكومة الإقليم بتنفيذ الإتفاق الإطاري للتعايش السلمي خلال فترة زمنية لاتتجاوز (90) يوماً تتضمن إكمال المصالحات توطئةً لقيام مؤتمر الصلح النهائي بمباركة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة في زيارته القادمة للإقليم .

جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم اللقاء الموسع الذي ضم فعاليات اللجنة المحايدة التي شاركت في إعداد الإتفاق الإطاري للتعايش السلمي الذي تم توقيعه خلال برنامج زيارة السيد رئيس مجلس السيادة للإقليم مؤخراً ،ذلك بمشاركة أعضاء اللجنة القومية المكلفة بمتابعة مراحل تنفيذ الإتفاق الإطاري برئاسة اللواء الركن عصام الدين عبدالله الدروقي رئيس اللجنة .

ودعا الحاكم اللجنة المحايدة الى ضرورة التنسيق مع اللجنة القومية لتنفيذ الإتفاق الإطاري دعماً للجهود الرامية لتعزيز الإستقرار والتعايش السلمي ونبذ خطاب الكراهية والقبول بالأخر.

وأعرب عن تقديره لتضحيات اللجنة المحايدة ومواقفها التأريخية من أجل محاصرة الفتنة الأخيرة داعيا كافة أطياف المجتمع بالإقليم الى ضرورة العمل من أجل الوحدة والتماسك وإنجاح تجربة الحكم الذاتي بالإقليم بإعتباره مكسباً لكافة مواطني الإقليم وأجيالهم القادمة .

وثمن رئيس اللجنة القومية المكلفة بمتابعة مراحل تنفيذ الإتفاق الإطاري اللواء الركن عصام الدين عبدالله  مواقف وتضحيات اللجنة المحايدة في سبيل دعم الإستقرار والوصول لتوقيع الإتفاق الإطاري للتعايش السلمي بالإقليم كما أمن على الدور المتعاظم لمحافظي المحافظات في إنجاح الجهود الجارية لإنفاذ مقررات الإتفاق الإطاري للتعايش السلمي ومؤكدا إلتزام اللجنة بإكمال التدابير الرامية لإنفاذ الإتفاق الإطاري والترتيب لعقد مؤتمر جامع للتعايش السلمي توطئةً لقيام مؤتمر الصلح النهائي بين أطراف الأزمة .

وأشاد المهندس عبدالله عيسى زايد بمبادرة اللجنة المحايدة وكبير إسهامها في تعزيز السلام والإستقرار في ربوع الإقليم ,مؤكدا أن مطلوبات المرحلة تستدعي العمل على إتاحة الفرصة للتعايش السلمي ودعم الجهود الجارية من أجل إنفاذ الإتفاق الإطاري .

وأكد الدكتور فرح إبراهيم العقار أن الإتفاق الإطاري يمثل خطوة مهمة في سبيل إيجاد الحلول لأسباب الأزمة الأخيرة داعيا الى أهمية إبعاد الإدارة الأهلية من الصراعات السياسية .

واشاد الناظر عالم مون جابر بمواقف رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان وصادق رعايته لمراحل الإعداد والتوقيع للإتفاق الإطاري مشيدا بالجهات التي ساهمت في إنجاح الإتفاق الإطاري للتعايش السلمي ,كما دعا الى ضرورة توحيد الصفوف من أجل إنجاح تجربة الحكم الذاتي بالإقليم .

  و تحدث في اللقاء عدداً من قيادات اللجنة المحايدة مؤكدين على أهمية توفير الظروف الملائمة لإنجاح مراحل تنفيذ الإتفاق الإطاري للتعايش السلمي وإنجاح وتنفيذ إتفاقية جوبا لسلام السودان تعزيزاً للسلام والإستقرار بالإقليم.

  وقف المشاركون في اللقاء دقيقة حداد على روح الراحل الشيخ إلياس جيمس كوكو عرفاناً بدوره في عضوية اللجنة المحايدة.

[ad_2]

Source link

About Author

 للإنضمام الي إحدي مجموعاتنا علي الواتس اب اضغط علي الروابط

صحيفة السياسي (1)

صحيفة السياسي (2)

صحيفة السياسي (3)

صحيفة السياسي (4)

صحيفة السياسي (5)