الثلاثاء. يوليو 23rd, 2024

*براءة ذمة …!!*

احمد موسى عمر المحامي

لدي موقف مبدئي سابق ضد استثناء المؤتمر الوطني او مايعرف بشبه جملة عدا المؤتمر الوطني ومنبع الموقف هو من قناعة بانه ليس هنالك حزب مجرم الا كمفهوم سياسي و يوجد بالمقابل حزبي مجرم باسم الحزب ولشخصية الجريمة والعقوبة فلا محل لمعاقبة الحزب بسلوك الحزبيين .. وقلته مرارا وتكرارا علنا في التلفزيون والاذاعة مع الزامية محاكمة الحزبيين الذين ارتكبو جرما في حق الوطن باسم الحزب ولان الموقف مبدئي فذات الموقف ينصرف لقوى الحرية والتغيير – المجلس المركزي فان اجرمت بعض قياداته تحاكم في حدود ما ارتكبته تلك القيادات من خيانة وطنية محاكمة عادلة ولا يحاكم الحزب ولا تحاكم الكتلة الحزبية .. شئنا ام ابينا الحرية والتغيير – المجلس المركزي به قوى سياسية لا يقبل ان تزر وازرة وزر اخرى في حقهم ..والبلاد لن تستقر الا بتوافق يشمل الكل يسار على يمين .. او قرار عسكري حازم بالمضي قدما في الانتقال بدون تلك الاحزاب كلها او بعضها وصولا لصناديق الانتخاب والله المستعان

About Author

 للإنضمام الي إحدي مجموعاتنا علي الواتس اب اضغط علي الروابط

صحيفة السياسي (1)

صحيفة السياسي (2)

صحيفة السياسي (3)

صحيفة السياسي (4)

صحيفة السياسي (5)