الأحد. مايو 26th, 2024

*جبهة البؤساء*

إشارات
راشد عبد الرحيم

دعت الحرية و التغيير لتشكيل جبهة جديدة تغير بها جلدها النتن و تعود بها بقاعدة من الاكاذيب و التضليل التي سرقت بها الحكم و تنصلت عن زعمها بأنها ستشكل منها حكومة من المستقلين ثم جلبت فيها أحزابها الهرمة و عينت سلك و منقة و وزير المريسة نصر الدين عبد الباري و راقص الكيتة وزيرها في الأوقاف .
جبهتهم الجديدة تقوم علي المنشقين علي أحزابهم من الإسلاميين و الإتحاديين و فصائل دارفور و معهم لافتات لا تمثل إلا أرقاما وهمية من لجان مقاومة لبعض أحياء الخرطوم .
المجموعة التي تريد ان تزين بها وجهها الجديد ما هي إلا مسميات ورقية تطلق عليهم كذبا و تزويرا صفة الوطنيين من الذين لم يشهد لهم الشعب السوداني وجودا في عمل وطني غير الترشيح المتكرر من اليسار .
من هؤلاء المرشحين الزور محجوب محمد صالح صاحب تاريخ التطهير في عهد مايو والسفير نور الدين الذي رضع من ثدي الإنقاذ ثم تنكر لها .
ترشيحاتهم الورقية هذه التي تقدم فيها عن المنظمات الطوعية مدني جرادل الذي اطلق عليه هذا الاسم لجرادله التي خادع بها المنظمات الدولية و قائمة البؤساء هذه فيها وزير العدل نصر الدين مرشح الصهاينة ربيب و داعي الإبراهيمية و المقنن للشذوذ الجنسي التي حولوا لها مقر القرآن الكريم لتكون مركزا لملاقيط المثلية .
قائمة كاذبة فيها الصحفي فكي منقة و الذي يفتقر لمقال واحد كتبه ليمثل به المهنة المتسلط عليها .
قائمة تضم أفشل رئيس وزراء كسب منه الشعب السوداني عبارة ملتوية يقول فيها ويكرر ( سنعبر و ننتصر )
اليوم سيجتمع كل هذا الغثاء و هو لا يجد مكانا في السودان يواجه منه شعبه فخرج منبوذا ليلتئم خارج بلاده .
إن عادوا فإن الشعب السوداني سيستقبلهم بعد أن تتطهر البلاد من حاميهم الدعم السريع بمثل ما إستقبل به وجدي شاشات في الإسكندرية قبل يومين .

About Author

 للإنضمام الي إحدي مجموعاتنا علي الواتس اب اضغط علي الروابط

صحيفة السياسي (1)

صحيفة السياسي (2)

صحيفة السياسي (3)

صحيفة السياسي (4)

صحيفة السياسي (5)