الأحد. مايو 26th, 2024

((لاخير فينا ))

سوووط عنج..
اسامة ود الفكي

عملا بحديث الرسول المعصوم صلي الله عليه وسلم ( انصح اخاك ظالما او مظلوما )
فالنصح واجب المسلم علي اخيه المسلم
نحن لسنا خبراء في الشؤون العسكرية لكن كان ( مامتنا ) شقينا المقابر
الي متي يستمر التمرد مهاجما والجيش يصد فلم تعد اخبار صد الجيش وجغمه مصدر فرح لانها منذ اكثر7 اشهر تقريبا نفس الاخبار تم جغم تم صد
لا ادري ما الفائدة التي يطلعنا عليها الناطق الرسمي كل مرة عن عدد العربات القتالية التي هاجمت او احتلت الموقع الفلاني
متي نسمع من الناطق الرسمي ان قواتكم استردت مصفاة الخرطوم او اليرموك او الاحتياطي او اي موقع دخله المتمردون (حربا ) او ( خيانة )
حتي متي يظل الجيش في حالة دفاع فقد هاجم الجيش مواقع العدو ومعسكراته اول وتاني وتالت ورابع يوم للحرب واحدث فيها خسائر شهد بها حميدتي نفسه وان قواته فقدت حوالي 4500 مقاتل في معسكر واحد ومن يومها تراجع اداء الجيش للدفاع حتي حير الامر التمرد نفسه وشجعه وحفزه لاستجماع قواه بعد ان فاق من هول الصدمة فالان التمرد يهاجم العيلفون والجيش ينسحب والتمرد يهاجم نيالا والجيش ينسحب والتمرد التمرد يهاجم الابيض والهجانة تصد والتمرد يهاجم حقل بليلة النفطي ويحدث فيه خسائر والجيش ينسحب والتمرد يحاصر زالنجي والجيش قطعا سينسحب وياما في الجراب يا حاوي
عزيزي ( البرهان والكباشي ود العطا وودجابر والناطق الرسمي ) كان عندكم بيان هجوم علي مواقع التمرد زيعوه للشعب وكان بياناتكم من باب صد يصد وجغنم يجغم وهلم هجرا ففد شبعنا ومللنا
واحب اذكركم ياقادة الجيش لان الذكري تنفع المؤمنين
كان عاملين خاطر للامارات والعطالة الحايمن معاها ولا كان خايفين من امريكا فتذكروا ان 2000 مقاتل فقط في غزة اثبتوا للعالم ان القوة المزعومة ماهي الا نمور من اوراق وان قوة الخالق اقوي من قوة المخلوق
وختاما نقول لاخير فينا ان لم نقلها ولا خير فيكم ان لم تسمعوها ( اعتدلوا او اعتزلوا )

About Author

 للإنضمام الي إحدي مجموعاتنا علي الواتس اب اضغط علي الروابط

صحيفة السياسي (1)

صحيفة السياسي (2)

صحيفة السياسي (3)

صحيفة السياسي (4)

صحيفة السياسي (5)