الخميس. فبراير 9th, 2023

قيادة الفرقة (11) مشاه بكسلا تحتفل بذكرى الاستقلال 67

1672689261 549116 5v7q cEs4qlPeq5T h9GcRm F1B2 cyQ - قيادة الفرقة (11) مشاه بكسلا تحتفل بذكرى الاستقلال 67


كسلا 1-1-2023(سونا) – احتفلت قيادة الفرقة (11) مشاه بولاية كسلا باحياء الذكري(67) لاستقلال السودان بمشاركة كبيرة من قادة القوات المسلحة وحكومة الولاية وعلى راسها الوالي بالانابة الاستاذ عادل عثمان علوب وجمع غفير من المواطنين.

وقال اللواء ركن حسن ابوزيد قائد الفرقة 11 مشاه لدى مخاطبته الاحتفال بقيادة اللواء(41) بكسلااننا “نحتفل بذكري الاستقلال وفي ذاكرتنا ان الاستقلال كان مهره المهج والارواح والتضحيات الجسام من الاباء والجدود الذين قادوا الثورات والنضالات على مدى طويل منذ الاحتلال التركي ثم الانجليزي المصري حتي نال السودان استقلاله في العام 1958 في الاول من يناير.

واضاف اننا نستلهم هذه الذكرى لنؤكد ان الشعب السوداني قادر على تجاوز الصعاب التي اضرت به وتجاوز المنحنى الخطير بان يتلمس الطريق القويم الذي من خلاله يبث الامن والاستقرار.

وجدد ابوزيد التاكيد على قومية القوات المسلحة ووقوفهاعلى مسافة واحدة من الجميع ، وقال إنها المؤسسة الوحيدة التي ينضوي تحت لوائها كل اطياف المجتمع وهي في معزل عن كل التقاطعات الاجتماعية والسياسية التي تقود الي التميز ولايوجد احد في هذه القوات له انتماء سياسي ولايتشكل داخله اي لون للتعصب القبلي، مؤكداً بانهم سيعملون على حماية دستور البلاد وتهيئة البيئة المناسبة التي تجعل من الشعب السوداني يعيش في امن واستقرار والمضي بالولاية والسودان الى بر الامان.

واشاد ابوزيد بروح التمازج بين كافة مكونات الولاية ونظاراتها وانسانها المتفرد في كل شي مما شكل ملحمة كان لها الدور البارز في عكس التعايش السلمي بين كافة قطاعات مجتمع ولاية كسلا ، و قال إن التقاطاعات الكثيرة لها تاثير في كل السودان لذلك وجب ان تعيش الولاية في امن واستقرار كما كانت في السابق ومنذ انشائها في العام 1800.

وناشد ابوزيد مجتمع الولاية بان يعملوا جميعا للمضي قدما في التصالحات والتعايش والتكاتف والتصدي للمهددات التي اضرت بالسودان خاصة المخدرات التي ستذهب بعقول الشباب مما يتطلب من كل شخص ان يكون له دور في كيفية درء هذا الخطر.

وتحدث والي كسلا بالانابة الاستاذ عادل عثمان علوب عن تاريخ نضالات الشعب السودان وقيام الثورات تلو الثورات حتي نيل الاستقلال وقال إن احياء ذكري الاستقلال تزامن مع ثورة ديسمبر المجيدة وان نيل السودان لاستقلاله كان نموذجا لكل الشعوب ودول العالم لتنال حريتها.

وذكر ان السودان يمر بظروف استثنائية انعكست على الحياة العامة للشعب في الوضع الاقتصادي وغيره الامر الذي يتطلب تكاتف الجميع للخروج بالبلاد الى بر الامان.

وطالب علوب الحكماء من قادة البلاد لوضع خارطة تقود الى تحقيق التوافق الوطني. وعبر عن شكره لكل من ساهم في تحقيق الامن على مستوى الولاية من الاجهزة النظامية والادارات الاهلية، متناولا دور القطاعات الخدمية في تحقيق الاستقرار من الفعاليات الشبابية والثقافية والرياضية والاندية التي قادت التلاقي الاجتماعي، فضلا عن قدامي المحاربين.

 وتطرق الى اهتمام حكومة الولاية بالتصدي لظاهرة تفشي المخدرات من خلال عقدها لعدد من الاجتماعات وتكوين لجنة لهذا الغرض والتي سوف تباشر اعمالها خلال الايام المقبلة.

وناشد مجتمع الولاية كافة للوقوف مع اللجنة ودعمها حتي تقوم بدورها، وحيا علوب كافة افراد القوات المسلحة السودانية المنتشرين في ربوع الوطن وخارجه.

من جانبه اوضح قائد اللواء 41 مشاه العميد ركن خالد فاروق ان الاحتفال يشكل دلالة على احتفال القوات المسلحة بذكرى الاستقلال سنويا.

وقال إن احتفال العام الحالي جاء على نسق جديد وهو حضور كافة الفعاليات المجتمعية بولاية كسلا ومن لهم مساهمات اجتماعية وتكريمهم تقديرا لدورهم الرسالي وسط مجتمع الولاية.

وجدد حرص القوات المسحلة وسعيها لحفظ وتحقيق الامن على مستوي الولاية والبلاد عامة، مشيرا الى دورها الرائد ابان الا زمات التي شهدتها الولاية وماتحقق من استقرار بفضل التعاون مع الاجهزة الاخري.



Source link