السبت. فبراير 4th, 2023

دراسة لمشروعات إنتاجية للاجئين بالنيل الأبيض 

1674054745 550187 aDnaQffXz8Jv3qxbTxcv7tJq3YHrkY3f - دراسة لمشروعات إنتاجية للاجئين بالنيل الأبيض 


كوستي في 18- 1- 2023( سونا )- أكد الأستاذ عمر الخليفة عبدالله والي ولاية النيل الأبيض المكلف اهتمام الحكومة باللاجئين واعطائهم حقهم كاملا وفق القانون الدولي للجوء دون المساس بحقوق المجتمعات المستضيفه لهم. وأعرب سيادته عن أمله فى أن يطلع المجتمع الدولي بدوره كاملاً تجاه اللاجئين.

جاء ذلك لدى لقائه بأمانة الحكومة بربك اليوم بوفد المكتب الإقليمي للمفوضية السامية للاجئين الذي يزور الولاية بغرض إجراء دراسة لتقديم مشروعات إنتاجية للاجئين والمجتمع المستضيف بغرض تمويلها بواسطة بنك التنمية الافريقي، بحضور الأستاذ بشير محمد احمد مدير إدارة الإسناد برئاسة معتمدية شئون اللاجئين واللواء معاش عماد مصطفى أحمد مساعد معتمد اللاجئين بولاية النيل الابيض والأستاذ مصطفى عمر عبدالله مدير إدارة الاعلام بمعتمدبة اللاجئين والأستاذ صلاح السر مفوض العون الانساني بالولاية والأستاذ حمزة مصطفى حمزة الدسيس مدير ديوان الحكم المحلي بالولاية.

ورحب والي النيل الابيض باختبار الولاية لمشروعات بنك التنمية الافريقي للاجئين والمجتمع المستضيف، ووجه الوالي باحكام التنسيق بين بنك التنمية الافريقي ومعتمدية اللاجئين وحكومة الولاية لإنفاذ هذه المشروعات وفق قانون اللجوء واختيار المشروعات حسب الإمكانيات المتاحه ومراعاة الاوضاع السياسية والامنية والاقتصادية في ذلك.
من جهته أوضح الأستاذ بشير محمد احمد مدير إدارة الإسناد برئاسة معتمدية شئون اللاجئين ان الهدف من زيارة الوفد هو جمع المعلومات عن اللاجئين والمجتمع المستضيف لإيجاد مشاريع انتاجية تمكن اللاجئين حتى لايكونوا عبئا على الولاية.

وأشار إلى أن الوفد التقى بعدد من الجهات ذات الصلة بالوزارات ومديري البنوك ومؤسسة بحر ابيض ومحليتي السلام والجبلين بغرض التنسيق وإيجاد فرص التمويل.
وفي ذات السياق أوضح أعضاء وفد المفوضية السامية للاجئين ان الهدف من هذه المبادرة هو تمليك مشروعات اقتصادية لتمكين اللاجيء والمجتمع المستضيف اقتصاديا وفتح فرص عمل لهم بالتنسيق مع الشركاء والقطاع الخاص، وأشاروا الى ان الزيارة الميدانية لمعسكرات اللاجئين تم خلالها المسح المبدئي لنوعية المشروعات خاصة احتياجات المرأة. وعبروا عن شكرهم وتقديرهم لحكومة الولاية ودعمها اللامحدد للمفوضية في إنفاذ برامجها.

المصدر من هنا



Source link