السبت. يونيو 15th, 2024

لافروف وشكري يبحثان التوتر في الأراضي الفلسطينية وقضايا أخرى

[ad_1]

بحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف ونظيره المصري، سامح شكري الذي يزور موسكو العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها، والتوتر في الأراضي الفلسطينية، إلى جانب العديد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وقال وزير الخارجية المصري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي “بحثنا القضية الفلسطينية وضرورة التوصل إلى حل نهائي يحافظ على حقوق الشعب الفلسطيني”، مؤكدا على أهمية القضية الفلسطينية وعدم التصعيد في المنطقة.

وفي الشأن الليبي، قال شكري” تناولنا الأزمة الليبية وضرورة حل الأزمة عبر التوجه إلى الانتخابات (…) سنواصل الجهود للتوافق الليبي على الإطار الدستوري وإنهاء الفترة الانتقالية”.

 ونوه إلى أن القاهرة مستمرة في جهودها عبر مجلسي الدولة والنواب الليبيين لحل الأزمة التي ألقت بظلالها على المواطن الليبي وأمنه.

وأكد وزير الخارجية المصري على ضرورة خروج القوات الأجنبية والمليشيات من الأراضي الليبية.

وفيما يختص بالشأن السوري، قال شكري ” أكدنا على ضرورة وحدة الشأن السوري ورفض التدخل الخارجي في الشأن السوري، مؤكدا الحرص على تحقيق السلام والأمن في الأراضي السورية.

من جانبه، قال وزير الخارجية الروسي عقب لقاءه بنظيره المصري: بحثنا التعاون في مجالات الصناعة والطاقة والتوريد الدائم للحبوب الروسية إلى مصر، وناقشنا التعاون العسكري”.

وأعرب لافروف عن قلقه من التصعيد في الأراضي الفلسطينية، مثنيا على جهود مصر في دفع الحوار الليبي قدما

تأتي زيارة  سامح شكري إلى روسيا بعد بضع ساعات من المباحثات التي أجراها مع نظيره الأميركي، أنتوني بلينكن، في القاهرة،  والتي ركزت بالأساس على بحث سبل التهدئة في الأراضي الفلسطينية بعد موجة التصعيد الأخيرة، إضافة لموضوعات أخرى منها سد النهضة والأوضاع في ليبيا والسودان.

وسبق أن أجرى شكري ولافروف، مباحثات موسعة في القاهرة أواخر يوليو الماضي، في مستهل جولة للوزير الروسي في القارة الإفريقية، كانت الأولى منذ اندلاع حرب أوكرانيا.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

[ad_2]

Source link

About Author

 للإنضمام الي إحدي مجموعاتنا علي الواتس اب اضغط علي الروابط

صحيفة السياسي (1)

صحيفة السياسي (2)

صحيفة السياسي (3)

صحيفة السياسي (4)

صحيفة السياسي (5)