الثلاثاء. يوليو 23rd, 2024

د. أديب لــــ “السياسي” : عدم التوافق سيؤدي الي إضاعة الفترة الانتقالية

د. أديب لــــ “السياسي” : عدم التوافق سيؤدي الي إضاعة الفترة الانتقالية

 

الامين السياسي لحزب الامة القومي لـــ “السياسي” : ورشة القاهرة لاقيمة لها
المبعوثون الدوليون يدعمون الاطاري و35 حزب تتمسك بمخرجات ورشة القاهرة
—————————————————————————
الخرطوم : السياسي ” خاص”
في ظل تمسك أي طرف في المعادلة السياسية بالسودان برؤيته الاحادية التي ينظر اليها على انها طوق النجاة للسودان من ازماته المتلاحقة ، تزداد ازمات البلاد في كل صباح ، فيما تتطاول قائمة الوساطات والمبادرات دون بريق أمل يلوح في الافق.
الحرية والتغيير مجموعة المجلس المركزي تعتقد أن الاتفاق الاطاري هو الافضل وترى انه وجد قبولا كبيرا من الشعب السوداني ، فيما تعتقد مجموعة الكتلة الديمقراطية أن العملية السياسية الحالية لا تعنيها في شيء ، لذلك وافقت علي مبادرة القاهرة للحوار (السوداني السوداني) والذي أنهي أعماله البارحة الاولى ، وخرج بحزمة توصيات بهدف الخروج من الأزمة السياسية ، وهي رؤية تصطدم عمليا بالاتفاق الاطاري.

35 حزبا شاركت في ورشة القاهرة
بمشاركة (35) حزبا سياسيا ، أختتمت ورشة الحوار السوداني السوداني أعمالها ، وخرجت بتوصيات أهمها الرجوع الي الوثيقة الدستورية التي تم التوقيع عليها بين المكونيين المدني والعسكري في أغسطس 2019 .وهو خلاف اخر بين الكتلة الديمقراطية والحرية والتغيير مجموعة المجلس المركزي التي رفضت المشاركة في الورشة لاعتقادها أن الموقف المصري من الثورة السودانية يحتاج لمراجعات عميقة تتطلب تفاكرا حقيقيا على المستوى الرسمي والشعبي بين السودان ومصر .
وتعتقد مجموعة المجلس المركزي أن العودة الي الوثيقة الدستورية يعني العودة الي ماقبل إنقلاب 25 اكتوبر ومشاركة العسكريين في الفترة الانتقالية ، وهذا يعني نسف مجهودها في الاتفاق الاطاري الذي وجد دعما ومساندة دولية .

فرض الحول .. وصعوبة المهمة
رئيس جلسات الحوار السوداني السوداني نبيل أديب أشار في تصريح لـ”السياسي” الي أن السبيل الوحيد لتطبيق أطروحات ورشة القاهرة أو الاطروحات التي طرحها المجلس العسكري يكون بالتوافق ، ليس فقط بين مجموعة المجلس المركزي والكتلة الديمقراطية ، لكن ايضا مع القوي الداعمة للتغيير الديمقراطي ، وقال: بدون توافق يصعب علي الاطراف فرض أطروحات علي الفترة الانتقالية .
أديب نوه الي إن عدم التوافق سيؤدي الي إضاعة الفترة الانتقالية ، وقال : إن المسألة تتطلب التوافق علي كيفية بناء مجتمع ديمقراطي ، ونحن لا نتحدث عن مشاريع سياسية طويلة المدي بل عن فترة انتقالية متفق علي مشاريعها وتضمن المشروع 4 نقاط اساسية وتم التوقيع عليها منذ يناير 2019م بواسطة القوى الداعمة انذاك للتحول الديمقراطي ، وهذه القضايا هي السلام والاصلاح القانوني والاصلاح الاقتصادي وإعادة السودان الي المجتمع الدولي .
التفاصيل تدور حول تحقيق هذا البرنامج ، ويسهل التغلب علي الخلافات التي تحملها لكن اذا اصر طرف فرض رؤيتة علي الباقية لن تعود الفترة الانتقالية .

إشراك العسكريين..
الامين السياسي لحزب الامة القومي محمد المهدي ، اشار في تصريح لـ(السياسي) الي أن ورشة القاهرة تضمنت الاتفاق الاطاري ، وأضافت اليه فقط بند الرجوع الي الوثيقة الدستورية ، من أجل إشراك العسكريين في حكم الفترة الانتقالية ، في وقت رفض فيه العسكريين هذه الخطوة وأعلنوا الرجوع الي الثكنات وترك السياسية .
المهدي لفت الي أن الوثيقة الدستورية ترفض مشاركة حزب المؤتمر الوطني في السياسة والذين كانوا معه حتي سقوط نظامه ، وتساءل كيف يدعوا المشاركون في الورشة الي العودة الي الوثيقة الدستورية والتي ترفض مشاركتهم الفترة الانتقالية باعتبارهم جزء من حكم الانقاذ ؟
ورأي أنه لا فائدة من ورشة الحوار السوداني السوداني ، وتريد الاحزاب التي شاركت فيها أن تقول (نحن هنا) لكنها لم تأت بجديد ولم يك الامر بحاجة لعقد منبر في القاهرة .

تمسك البرهان
رغم أن مجموعة المركزي تعتقد جازمة أن الكتلة الديمقراطية من صنيعة العسكريين الذين دعموا منبر القاهرة كدليل علي عدم التزامهم بالعملية السياسية الجارية الان ، لكن رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان أكد خلال لقاءه المبعوثيين الدوليين الذين زاروا البلاد أمس ، تمسكه بالاتفاق الاطاري .
واكدالمبعوثون الدوليون دعمهم للاتفاق ، ووعدوا بإستئناف الدعم للسودان الذي تم تجميدة عقب انقلاب اكتوبر .

About Author

 للإنضمام الي إحدي مجموعاتنا علي الواتس اب اضغط علي الروابط

صحيفة السياسي (1)

صحيفة السياسي (2)

صحيفة السياسي (3)

صحيفة السياسي (4)

صحيفة السياسي (5)