الثلاثاء. أبريل 16th, 2024

شعبة الفنادق تتهم مسؤولين بممارسة السمسرة.. وتكشف عن توجيهات بطرد النزلاء أيام التظاهرات

الخرطوم _أحمد قسم السيد

أتهم الأمين العام لشعبة الفنادق، محمد الحسن مسؤولين في الدولة بممارسة السمسرة في قطاع الفنادق، وقال الحسن : إن مسؤولين يمتلكون مكاتب بدولة تركيا يعملون من خلالها على الحجز للاجانب القادمون للبلاد، وتوجيههم نحو فنادق محددة مقابل إستلامهم لـ (كومشنات)، الأمر الذي أدي لخروج (36) فندق عن الخدمة، وخفض نسبة التشغيل للفنادق العاملة إلى 30%. عازياً لما سماه الحرب والتهميش والإهمال الشديد والقيود الصارمة التي تفرضها مؤسسات الدولة على القطاع، تتمثل في فرض (22)، رسماً ضريبي عبارة عن 17% قيمة مضافة، و5% رسوم محليات، بجانب التقاطعات الإدارية والأمنية بين المركز والولايات،فضلا عن زيادة رسوم الرخص التجارية لـ 600%.
وقال الحسن لـ (السياسي) إن تجديد الرخصة التجارية السنوي بالنسبة للمحلية بلغت 81 الف جنيه، مقارنة بـ (3600) الف جنيه،بينما بلغت قيمة الولائية إلى (282) الف جنيه مقارنة بـ (100) الف جنيه وبلغت قيمة رسوم الرخصة التجارية الاتحادية (350) الف جنيه بجانب زيادة رسوم الصرف الصحي إلى (250) جنيه شهرياً بدلاً عن (50) حنيه والنفايات (60) جنيه،
وقال الحسن إن الشئ المؤسف الحكومة تتحصل كم هائل من الرسوم الضربية من الفنادق دون أن تقدم لهم مقابلها أي خدمات، غير تعرض بعض أصحاب الفنادق للتحقيقات من السلطات عند قيام أحدهم بأنشاء فندق عن الاموال من أين جاء بها، بجانب إرسال خطابات إلى أقسام الضرائب على أساس لتسن سيوفها لقطع رؤوس أصحاب الفنادق-بحسب قوله

وانتقد الأمين العام تعامل موظفي الضرائب معهم،أثناء قيامهم بتسديد الفاقد الضريبي لديوان الضرائب، وقال إنهم يجدون معاملة بلا أدني احترام من بعض موظفي الضرائب عندما يأتو لتسديد الفاقد الضريبي، مشيراً إلى تعرضهم لخدعة وغش من السلطات حول إعفاءهم من رسوم الجمارك عند إستيرادهم لمعدات التشغيل والاثاثات ويتفاجئوا بذلك عند عملية التخليص الجمركي، برفض موظفي الجمارك إعفاء بضائعهم من الجمارك.
وكشف عن خلو الفنادق من السياح والاجنبي خلال الفترة الاخيرة لعدم الاستقرار السياسي والامن في البلاد، أضافة إلى فشل معرض الخرطوم الدولي في استجلاب شركات خارجية خلال السنوات الماضية، وقال إن السنوات المنصرمة مثل هذا الايام تكون النفادق مليئة بالاجانب سواء بغرض السياحة أو العمل، وأضاف لكن منذ الثورة حتي الان لم يشم القطاع رائحة العافية، وأصبح يعاني الامرين.
وفي ذات السياق كشف الحسن عن صدور توجيهات من والي ولاية الخرطوم،تفيد بطرد جميع النزلاء بالفنادق خلال أيام التظاهرات بحجة الحفاظ على سلامتهم من المخاطر والمهددات الأمنية.مؤكداً رفضهم لتنفيذ توجيهات الوالي باعتبارها غير قانونية، لجهة النزلاء يدفعون أموال للفنادق مقابل الاقامة فيها، وقال كان على الاجدار للوالي حماية النزلاء وليست طردهم.

About Author

 للإنضمام الي إحدي مجموعاتنا علي الواتس اب اضغط علي الروابط

صحيفة السياسي (1)

صحيفة السياسي (2)

صحيفة السياسي (3)

صحيفة السياسي (4)

صحيفة السياسي (5)