الأثنين. يوليو 22nd, 2024

القوات المتمردة .. تنتهك القانون الدولى ..

 

 

ما وراء الخبر

 

محمد وداعة

 

لماذا لا تكشف نقابة الاطباء عن احتلال القوات المتمردة للمستشفيات

لا يزال سلك يحتفظ لنفسه بصفة المتحدث باسم العملية السياسية

خطاب خالد سلك لم يتغير، نفس الاجندة ، نفس الطموحات

العملية السياسية التى تسببت فى الحرب ، لن تكون مدخلآ لايقاف الحرب

انطوت صفحة الانقلاب ، فماذا تبقى من العملية السياسية .

قنوات التضليل الاعلامى ، لماذا لا تغطى انتهاكات القوات المتمردة و احتلالها لبيوت المواطنين

هؤلاء القتلة لا يدفنون موتاهم و لا يسعفون جرحاهم

قوات التمرد احتلت مستشفي الخرطوم، الشعب، ابن سيناء، الانف و الحنجرة ، الساحة ، شرق النيل ، الاطباء ، الراقى ،جعفر ابنعوف، رويال كير ، و مستشفى فيوتشر، القوات المتمردة طردت المرضى بمن فيهم الحالات الحرجة و حولت هذه المستشفيات الى مقرات عسكرية ، بعد ان فقدت معسكراتها و مقراتها فى ولاية الخرطوم (حوالى 40 معسكر و مركز قيادة و اتصال و سيطرة ) ، لماذا لم تتضمن بيانات نقابة الاطباء هذه الحقائق؟ و لماذا سكتت النقابة عن التعديات و التجاوزات التى وثقتها الكاميرات للقوات المتمردة على الاطباء و على المستشفيات العامة و الخاصة ؟ وهل حقيقة تم تهديدها من قبل هذه القوات؟ وهل تم ابلاغ منظمة الصحة العالمية بذلك ؟ و على كل حال ، فان لم تستطع النقابة قول الحقيقة ، فان ابوقراط لم يكن ليقبل نصف الحقيقة ،اليس هذا يخالف القانون الدولى الانسانى؟ الا تعتبر هذه التصرفات جرائم حرب ؟

القوات المتمردة تواصل استباحتها للاحياء السكنية ، و انتهاك حرمات البيوت ، و سرقة ممتلكات المواطنين ، و البقاء فى البيوت و اتخاذها مقرات عسكرية ، القوات المتمردة اتخذت المواطنين دروعآ بشرية ، و اسرت المعاشيين من ضباط القوات النظامية من بيوتهم ، و قتلت منهم على الاقل اثنين برتبة الفريق من الذين تركوا الخدمة منذ سنوات ، استباحوا بيوت سياسيين يعتبرون اصحابها من المعارضين للانقلاب ، سرقوا البنوك و الاسواق ، و مداهمة السجون و اطلاق سراح النزلاء و المحكومين بجرائم خطرة ، و السطو على بيت الامام رحمه الله ، و بيوت مولانا الميرغنى ، اتلفوا وثائق و مخطوطات نادرة ، المتمردين تجاسروا على افعال لم يفعلها من قبلهم احد من الذين انقلبوا على الديمقراطية ، هذه جرائم حرب .

فى سلوك غريب هؤلاء المرتزقة لا يدفنون قتلاهم ، و لا يسعفون جرحاهم ، يهتمون بالتقاط الصور و الفيديوهات ، و تصرفاتهم غريبة ، و رأينا كيف ان احد الجنود يقول لحميدتى فى فيديو (الكادامول ) ارفع يدك فوق ، و حميدتى ينظر اليه ويقول له امسح الصورة دى ، و تصرفات عديدة تدل على ان هؤلاء المرتزقة مصابون باضطراب نفسى ، و يفتقرون للمشاعرو التعاطف الانساني ،

لا احد يدرى كيف تتغافل مجموعة الاطارى عن المتغيرات السياسية و العسكرية الضخمة التى جرت بعد الانقلاب الدموى ، و تحلم بالعودة الى ما قبل يوم 15 ابريل ، فبعد كل الذى جرى لا يزال سلك يحتفظ لنفسه بصفة المتحدث باسم العملية السياسية ، و لا احد يدرى اى عملية سياسية يقصد ؟ هل هى العملية السياسية التى يعبر عنها الاتفاق الاطارى ووقع عليها البرهان و حميدتى و مجموعة المركزى ؟ سلك لا يرى المتغيرات الضخمة التى حدثت بسبب تمرد حميدتى؟ و بلا شك فان العملية السياسية التى تسببت فى الحرب ، لن تكون مدخلآ لايقاف الحرب ، خطاب خالد سلك لم يتغير، نفس الاجندة ، نفس الطموحات ، انطوت صفحة الانقلاب ، فماذا تبقى من العملية السياسية .

قنوات التضليل الاعلامى، لماذا لا تقوم بتغطية الاعمال الاجرامية للقوات المتمردة فى طرد المواطنين و احتلال بيوتهم و تحطيمها، اذهبوا الى كافورى مربعات ( 6-7) ، نمرة 2 ، نمرة 3 ، جبرة مربعات ( 18 ، 19) .

1/5/2023

 

About Author

 للإنضمام الي إحدي مجموعاتنا علي الواتس اب اضغط علي الروابط

صحيفة السياسي (1)

صحيفة السياسي (2)

صحيفة السياسي (3)

صحيفة السياسي (4)

صحيفة السياسي (5)