السبت. مارس 2nd, 2024

المنظمة العربية للتنمية الزراعية :الحرب تلحق اضرارا بالغة بالسودان والإقليم   

 

 

بروفسيور إبراهيم الدخيري

المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية.

 

تواجه قضية الأمن الغذائي العربي تحديات جمة يؤججها عدم الاستقرار والحروب في عدد من الدول العربية ولعل أحدثها وأعنفها الحرب التي تدور في السودان منذ الخامس عشر من أبريل ٢٠٢٣ والتي أحدثت تشوهات كبيرة في البنية الانتاجية لقطاع الزراعة بشقيه النباتي والحيواني خاصة في مناطق احتدام الصراع في ولاية الخرطوم غير أن القطاع الانتاجي في كافة البلاد أصابه الشلل.

انقطاع سلاسل الامداد أدى لتحطيم كامل لمنظومات انتاج الدواجن والتي تتركز حول الخرطوم وكذلك انتاج الخضر والفاكهة. تعثر النقل ووقوف وخراب الأسواق وغياب المال والتمويل والمعينات حال دون اكمال عمليات الحصاد و عمليات التبادل التجاري المعهودة والتي تتم دائما بعد حصاد العروة الشتوية في مارس وأبريل من كل عام والتي من محاصيلها الحبوب والبقوليات الشتوية والأعلاف وسيكون لهذه الحالة آثار كارثية للأمن الغذائي لأهل السودان خاصة والإقليم عامة.

المعلوم أن العروة الصيفية في السودان والتي هي على الأبواب تعتبر الأكبر والأهم في تحقيق الأمن الغذائي لأهل السودان والمساهمة المعتبرة في الأمن الغذائي لدول الإقليم المحيط بالسودان. هذه العروة الصيفية قد بدأت فعليا بهطول الأمطار المتقطعة في بعض بقاع السودان والتي تعتبر أكثر أمنا واستقرارا في ظل الصراع الدائر ولكن في ظرف عدم استعداد وجاهزية لم تشهده البلاد من قبل. فسلاسل الإمداد متقطعة وغير فاعلة مما يصعب وصول المدخلات حتى في حدها الأدنى وهو ما ينذر بفشل الموسم الزراعي الأساس والذي ينتج الحبوب خاصة الذرة والدخن والحبوب الزيتية والبقوليات الصيفية والمحاصيل النقدية التي تؤمن الغذاء وسبل العيش للكثيرين من أهل السودان والمطلوب التحرك من الشركاء جميعا بسرعة لتدارك الموفق حتى لا يتأثر هذا الموسم الهام بالقدر الذي يجعل تصنيفه بأنه فاشل مما يؤدي لعدم الأمن الغذائي خاصة وأن درجة الأمن والاستقرار في غالبية مناطق الموسم كبيرة تسمح باستمرار العملية الانتاجية والمطلوب توفير المعينات.

من المهم إطلاق حملة من المؤسسات والهيئات الإقليمية والدولية والقطاع الخاص والعام السوداني لدعم جهود وزارة الزراعة والغابات الفدرالية بالسودان وكذلك جهود وزارات الانتاج الولائية من أجل نجاح العروة الصيفية وذلك للمساهمة الجادة في تحقيق الأمن الغذائي لأهل السودان والإقليم من بعد ذلك.

المنظمة العربية للتنمية الزراعية شرعت في التواصل مع مراكز اتخاذ القرار الإقليمية والدولية في سبيل تأمين نجاح الموسم الزراعي الماثل ونسأل الله التوفيق والسداد.

 

 

About Author

 للإنضمام الي إحدي مجموعاتنا علي الواتس اب اضغط علي الروابط

صحيفة السياسي (1)

صحيفة السياسي (2)

صحيفة السياسي (3)

صحيفة السياسي (4)

صحيفة السياسي (5)