الأحد. أبريل 21st, 2024

{للحقيقة وجه أخر} “تاركو” رحلات تجارية تحت بند الإجلاء

 

 

خديجة الرحيمة تكتب

 

(1)

تحدثت في مقال سابق عن منح الجهات المختصة الإذن لشركتي تاركو وبدر لنقل المعتمرين العالقين في جدة وكان رأي واضحاَ حول هذا الأمر وكنت متأكدة بأنه سيحدث إستغلال للمواطنين من قبل هذه الشركات لأنني أعلم تماما انهم “تجار للأزمات” وهم يقومون بإستغلال المواطن في الظروف العادية ونحن الان في وضع حرب فماذا سيفعلون الكثيرين هاجموني لكنني لم ارد لثقتي الكافية بكل حرف كتبته وسأكتبه

وما ساقوله الان هناك من يعلمه جيدا سوا كان من الجهات المسؤولة او المواطنين وهو ان هذه الشركات هي الوحيدة المدنية التي تعمل  الان بدون تأمين كما أن انها تقوم “برحلات تجارية تحت بند الإجلاء” من بورتسودان إلى جدة ومن جدة إلى بورتسودان الرحلة التي تستغرق ربع ساعة تكلفتها تفوق الألفين ريال

أخبرتني إحدى المقيمات في المملكة بأنها قامت بحجز تذاكر عبر شركة تاركو لمدينة بورتسودان برفقة ابنائها بأن سعر التذكر 150‪0ريال بعد عمل تخفيض لهم أخبرني مواطن اخر بأنه قام بحجز تذكرة عبر هذه الشركة أيضاَ بأكثر من 200‪0ريال

مسؤول اخر اكد لي بأن هذه الشركات تقوم برحلات تجارية تحت بند الإجلاء

أسئلة كثيرة تفرض نفسها لماذا تاركو وبدر فقط من يقومون بذلك ولماذا يعملان بدون تأمين ولماذا تصمت الجهات أمام ذلك

وما علاقة دولة الإمارات بالأمر وما هي الجهة التي تقف وراء ذلك؟

كل هذه الأسئلة تحتاج لإجابات واضحة حتى لا نظلم المواطن وبقية شركات الطيران المدني وعلى سوق لندن للتأمين او شركة الشرق الأوسط منح التأمين لكل الشركات للعمل على إجلاء العالقين او الرحلات تجارية كما تفعل تاركو وبدر

وفي ظل عجز الشركات للحصول على التامين نسبة لتكلفته الغالية اثناء الحرب هناك سؤال آخر يحتاج لإجابة واضحة هل قامت بدر وتاركو بالحصول على وثيقة تأمين حرب صادرة من سوق لندن بعد يوم ١٥ ابريل حتى تكون حقوق الركاب محفوظة لا قدر الله او ان هذه الشركات تعمل بدون التغطية المطلوبة للحرب؟

أيضاََ هذا السؤال موجه لشركة الشرق الاوسط للتأمين مين بصفتها الشركة المحلية لإصدار شهادات التامين نيابة عن سوق لندن لماذا بدر وتاركو فقط؟

(2)

احد المواطنين كتب شركات الطيران ( بدر – تاركو )

لم يكتفوا بإستغلال الوضع والمتاجرة بالازمة ورفع اسعار التذاكر ، بل كذلك قاموا بالاستخفاف بالمواطنين في مطار جده ،تركوا المواطن لما يزيد عن ( 8 ) ساعات في صاله الحج والعمرة بدون خدمات في وضع سئ ومعامته معاملة إجلاء رغم ان المواطن ( دافع ملايين لرحله ١٥ دقيقة ) .

لم يراعوا للمرضى ولا لكبار السن والاطفال حتى انهم لم يخاطبوا سلطات مطار جدة لفتح صالة الترانزيت للعابرين للدول الاخري

المواطن يحكي عن مأساة واذلال واستخفاف تعرض له من قِبل الشركتين ونطالب سلطة الطيران المدني بالتحقيق في تجاوزاتهم وهذه الشركات يجب أن يتم إيقافها عن العمل بعد الازمة

نقلت ليكم جزء من معاناة المواطنين وهناك الالاف لديهم كثير من المشكلات التي تسببت فيها هذه الشركات

(3)

ما تناولته جزء قليل مما تقوم به هذه الشركات ورسالتي الأخيرة لسوق لندن للتأمين وكل الجهات ذات الصلة اوقفوا هذا العبث هذا الإستغلال حاسبوا هذه الشركات او امنحوا بقية الشركات تأمين للعودة إلى سوق العمل لأن ذلك فيه ظلم لبقية الشركات للمواطن

About Author

 للإنضمام الي إحدي مجموعاتنا علي الواتس اب اضغط علي الروابط

صحيفة السياسي (1)

صحيفة السياسي (2)

صحيفة السياسي (3)

صحيفة السياسي (4)

صحيفة السياسي (5)