الأثنين. مارس 4th, 2024

حزب الأمة ينعي قيادي اغتالته مليشيا الدعم السريع

 

نعي اليم

قال تعالى: بسم الله الرحمن الرحيم (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ) صدق الله العظيم
بمزيد من الحزن والأسى ينعى حزب الأمة المغفور له بإذن الله تعالى، مولانا الحبيب الشيخ عبد العزيز شيخ محمد الشيخ البكري الذي اغتيل امس الاحد ٢٨ مايو بمنزله في الحاج يوسف من قبل مليشيات الدعم السريع المتمردة التي لا تزال تمارس اساليبها المحببة لها في القتل والسلب والنهب وترويع للمواطنين الأبرياء العزل، بعد ان فشل مشروعهم في الإستيلاء على السلطة،نسأل الله ان يسكنه مع الصديقين والشهداء في جنات الخلد.
لقد كان الفقيد راكزة من ركائز الحزب والكيان في العاصمة القومية وملتزم بانصاريته وكان ذات مكانه محمودة ومحبوبة بين أهله البطاحين والانصار،كما عرف بالورع والزهد ودماثة الخلق وكان سيفاً من سيوف الحق الانصاري مجاهداً ومنافحاً ومدافعاً عن كيانه ووطنه بشموخ وكبرياء.
الفقيد من ركائز الدعوة الإسلامية في البلاد ومن الذين لم يضعفوا ولم يهنوا تمسك بمبادئه والتزامه للوطن والكيان ونذر حياته للقرآن الكريم وعلومه تعليما وتحفيظا وكان من العاملين بهدي القرآن الكريم طيلة حياته العامرة بجلائل الأعمال
ونحن إذ ننعيه للشعب السوداني ننعي فيه دماثة خلقه وطيبة معشره وتمسكه بالمبادئ، ونسأل الله له الرحمة ولأسرته واهله البطاحين حسن العزاء وأن يجعل البركة في اهله،(إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ).

مبارك الفاضل المهدي
رئيس حزب الامة
٢٩ / مايو ٢٠٢٣
الخرطوم

About Author

 للإنضمام الي إحدي مجموعاتنا علي الواتس اب اضغط علي الروابط

صحيفة السياسي (1)

صحيفة السياسي (2)

صحيفة السياسي (3)

صحيفة السياسي (4)

صحيفة السياسي (5)