الأربعاء. يونيو 7th, 2023

أغلقوا هذه الأجواء ألجموا هذه الألسن بل قطعوها 

 

 

 

 

( هذي رؤاي )

 

عبد العزيز عبد الوهاب

 

في كل الحروب يجب أن ينهض الحاكم بما يلزم تجاه حفظ الأمن والسلامة العامة ، ومن ذلك ضبط الخطاب الإعلامي وإلزام كل المتحدثين بالحدود المسموح بها .

 

تجد بعض القنوات نفسها طليقة اللسان واليد فتعمل عملها في تأزيم الموقف وتهييج الناس ببث معلومات غير دقيقة من شأنها ترويعهم والوصول بثقتهم في جيشهم إلى حضيض الحضيض .

 

تتحدث نقابة الأطباء وبعض المناوئين من المحللين عن الواقع من خلال تحميل الجيش وزر الحرب ، وتناشد النقابة بلسان الغرض والمرض المنظمات الدولية لحث( طرفي النزاع ) لوقف الحرب . وهذه المنظمات تسارع للبناء على تلك المناشدة لتقوم بالخطوة التالية وهي الدعوة لسرعة التدخل الدولي عسكريا .

 

فضلا بل أمرا اوقفوا هذا العبث الفضائي المدمر والمثبط ، ألجموا الألسن التي توازي بين جيش الوطن ومن تمرد عليه وسعى للإفساد في الأرض .

 

نناشد بكل الجد من بيده الأمر والقلم أن كمموا هذه الأفواه والألسن المغرضة البذيئة وإن دعا فاقطعوها وهذا ما تقوم به الدول .

 

ودمتم

 للإنضمام الي إحدي مجموعاتنا علي الواتس اب اضغط علي الروابط

صحيفة السياسي (1)

صحيفة السياسي (2)

صحيفة السياسي (3)

صحيفة السياسي (4)

صحيفة السياسي (5)